منتديات شباب ابوعون
بلادى وأن هانت على عزيزة
ولو أننى أعرى بها وأجوع

ولى كف ضرغام أصول ببطشها
وأشرى بها بين الورى وأبيع
نرحب بك اخي الزائر في احضان لوركا ووردة الفل منتدي شباب ابوعون المسلمية

منتديات شباب ابوعون

منتدي ثقافي اجتماعي عالمي ومحلي يهتم بقضايا المنطقة ( قرية ابوعون المسلمية )
 
الرئيسيةالرئيسية  احلا المواضيع احلا المواضيع  مكتبة الصورمكتبة الصور  سودانية و عالمية سودانية و عالمية  اخبار اليوماخبار اليوم  مباريات مباشرةمباريات مباشرة  بحـثبحـث  اليوميةاليومية  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  س .و .جس .و .ج  استغفر الله العظيم استغفر الله العظيم  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
 سبحان الله  - الحمد لله   -   لا اله الا الله 
 الله اكبر لا حول ولا قوة الا بالله


 يا رمز الوفاء ي  ي حفيد اجدادي ...  يا شعاع النور ورمز بلادي

Smile   هلا ومرحبا بك في منتداك  منتدي شباب ابوعون  Smile
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
»  استراتيجيات التعلم
الإثنين مايو 18, 2015 1:25 pm من طرف Admin

» تأثير سرعة النطق على سعة الذاكرة
الإثنين مايو 18, 2015 1:20 pm من طرف Admin

» خشية الله
الإثنين مايو 18, 2015 1:11 pm من طرف Admin

» من شمائل الحبيب مصطفي صلي الله عليه وسلم
الجمعة مايو 15, 2015 11:45 am من طرف Admin

» من كتاب الامل في القرآن الكريم
الجمعة مايو 15, 2015 3:05 am من طرف Admin

» الزمن القديم
الثلاثاء نوفمبر 18, 2014 10:35 am من طرف محمد ابراهيم محمد

» رسالة الي مي زيادة
الخميس أكتوبر 23, 2014 5:27 pm من طرف Admin

» 10 خطوات لتعد نفسك لمستقبل ...
الأحد سبتمبر 28, 2014 6:06 pm من طرف Admin

» من روائع الراحل ابو السيد
الخميس يناير 03, 2013 3:16 pm من طرف محمد ابراهيم محمد

التبادل الاعلاني
حكمة اليوم
ن المرء الذي يموت قبل عشرين عاماً من اجله، إنما يختصر مدة خوفه من الموت بنفس العدد من السنين..
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث

شاطر | 
 

 من رسائل خليل حبران لمي زيادة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد ابراهيم محمد

avatar

عدد المساهمات : 12
نقاط : 7857
تاريخ التسجيل : 11/12/2012
العمر : 32
الموقع : السودان الخرطوم بحري

مُساهمةموضوع: من رسائل خليل حبران لمي زيادة   الإثنين ديسمبر 24, 2012 11:53 pm

[size=24]
نيويورك بين 1 و 3 كانون الأول 1923





ذهبت إلى البرية منذ خمسة أيام , ولقد
صرفت الأيام الخمسة مودعاً الخريف الذي أحبه, ورجعت إلى هذا الوادي من ساعتين ,
رجعت مثلجاً , مجلداً , ذلك لأنني قطعت مسافةً أطول من تلك المسافة الكائنة بين
الناصرة وبشرّي في سيارة مكشوفة ... ولكن ... ولكن رجعت فوجدت رسالتكِ , وجدتها
فوق رابية من الرسائل , وأنتِ تعلمين أن جميع الرسائل تضمحل من أمام عينيَّ عندما
أتناول رسالة من محبوبتي الصغيرة , فجلست وقرأتها مستدفئاً بها . ثم أبدلت أثوابي
. ثم قرأتها ثانيةً , ثم ثالثةً , ثم قرأتها ولم أقرأ شيئاً سواها . وأنا يا مريم
لا أمزج الشراب القدسي بعصير آخر .





أحمد الله وأشكره . أحمد الله وأشكره
, فقد رجع الغريب إلى وطنه وعاد المسافر إلى بيت أمه وبيه .





ما قولك في هذا الرأي؟





أنت أقرب الناس إلى روحي , أنتِ أقرب
الناس إلى قلبي ونحن لم نتخاصم قط بروحينا أو بقلبينا. لم نتخاصم بغير الفكر
والفكر شيءٌ مكتسب , شيءٌ نقتبسه من المحيط , من المرئيات , من مآتي الأيام . أما
الروح والقلب فقد كانا فينا جوهريين علويين قبل أن نفتكر.





أحبُّ صغيرتي, غير أنني لا أدري بعقلي
لماذا أحبها, ولا أريد أن أدري بعقلي. يكفي أنني أحبها. يكفي أنني أحبها بروحي
وقلبي, يكفي أنني أسند رأسي إلى كتفها كئيباً غريباً مستوحداً فرحاً مدهوشاً
مجذوباً , يكفي أن أسير إلى جانبها نحو قمة الجبل وأن أقول لها بين الآونة والأخرى
" أنتِ رفيقتي , أنتِ رفيقتي".





شعرتُ منذ أعوام بأنني وجدت وجهة قلبي
, وكان شعوري حقيقة بسيطة واضحةً جميلة, لذلك تمردت على القديس توما عندما جاء
مشككاً مستفحصاً. وسوف أتمرد على القديس توما وبنصر القديس توما حتى يتركنا في
خلوتنا السماوية مستسلمين إلى إيماننا السماوي.





والآن قرّبي جبهتك , كذا, والله
يباركك , والله يحرسكِ









مساء الأحد


لقد كان يومنا هذا مفعماً بالأعمال.
منذ الساعة التاسعة صباحاً حتى هذه الساعة ونحن نودع قوماً لنسلم على قوم آخرين.
غير أنني كنت أنظر نحو رفيقتي بين الدقيقة والدقيقة وأقول لها: أحمد الله وأشكره،
أحمد الله وأشكره فقد تلاقينا ثانيةً في غابتنا وفي جيب كل منا رغيف من الخبز
بدلاً من كتاب أو لوح تصوير. أحمد الله وأشكره فقد عدنا لنرعى قطيعنا في الوادي
الهادئ بعد أن كنا أستاذين في مدرسة! أحمد الله وأشكره لأن مريم الحلوة تسمعني
صامتاً مثلما أسمعها صامتةً، وتفهمني مشغوفاً مثلما أفهمها عطوفة.





وأنتِ تسألين عن صحتي، وعندما تسألين
عن صحتي تتحول بنيّتي إلى أم كلها حنان. صحتي جيدة جداً. فقد ذهبت تلك العلة
وتركتني قوياً متحمساً رغم البياض الذي تركته في شعر صدغيَّ! والغريب أنني دوايت
نفسي بنفسي فكنت عملياً اجرائياً بعد أن تقرر لدي أن الأطباء خياليون هائمون في
أودية الظنون والتخمين. لقد كانوا يهتمون بدرس النتائج ويحاولون ازالتها بالعقاقير
أما الأسباب فلم يحفلوا بها. ولما كان "صاحب البيت أدرى بالذي فيه" ذهبت
إلى البحر والغاب وصرفت بينهما ستة أشهر متوالية فزالت الأسباب وزالت النتائج.





أمامنا الآن مسألة مهمة علينا أن نبحث
فيها: تذكرين طبعاً أنكِ أظهرت لي منذ أسابيع "سراً" هائلاً. وتذكرين
أنك لم تظهري " السر" إلا بعد أن أقبل " شروطكِ" ، والغريب
أنني قبلتها قبل أن أعرفها. فما هي تلك الشروط؟ تفضلي يا ستي مريم وقولي لي ما هي
شروطك فأنا مستعد لتنفيذها. لقد ترددت كثيراً في إماطة النقاب عن " السر"
فأصبحتِ بدون شك مشتاقةَ إلى تمزيق النقاب عن الشروط. قولي ماذا تريدين؟ وما هي
الضمانات أو التعويضات التي ترغبين فيها؟ إنما الشروط شروط، وعلى المغلوب قبولها
وتنفيذها- يكفي العالم مشكلة الروهر. ( نهر في ألمانيا يجتاز منطقة صناعية غنية
بمناجم الفحم والمعادن معروفة باسمه وقد احتلتها فرنسا نتيجة لعدم تنفيذ بنود
معاهدة فرساي.)





سوف أستر هذه النقرة الشريرة التي لا
تحترم محيطها "الموقر بجموده ونقمته" ، سوف أدفنها في لحية كثيفة
وطويلة، سوف أكفنها بما ابيضّ من شعري ثم أضعها في تابوت مما بقي من سواده. نعم
سوف أثأر لنفسي من هذه النقرة الوقحة التي تجهل أنها ملتصقة بمن إذا غضب غضبت
الكائنات، وإذا ابتسم ابتسمت معه!






كانون عند منصف الليل





إنما " النبي" يا مي أول
حرف من كلمة.. توهمت في الماضي أن هذه الكلمة لي وفيَّ ومني، لذلك لم أستطيع تهجئة
أول حرف من حروفها، وكان عدم استطاعتي سبب مرضي، بل وكان سبب ألم وحرقة في روحي.
وبعد ذلك شاء الله وفتح عينيّ فرأيت النور، ثم شاء الله وفتح أذنيَّ فسمعت الناس
يلفظون هذا الحرف الأول، شاء الله وفتح شفتيّ فرددت لفظ الحرف: رددته مبتهجاً
فرحاً لأنني عرفت للمرة الأولى أن الناس هم هم كل شيء وأنني بذاتي المنفصلة لست شيئاً.
وأنتِ أعرف الناس بما كان في ذلك من الحرية والراحة والطمأنينة، أنتِ أعرف الناس
بشعور من وجد نفسه فجأة خارج حبس ذاتيته المحدودة.





قربي جبهتك يا مريم، قربيها ففي قلبي
زهرة بيضاء أريد أن أضعها على جبهتك. ما أعذب المحبة عندما تقف مرتعشة مخجولة أمام
نفسها.





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohammedmath-pha.blogspot.com/
التوم علي نجاع

avatar

عدد المساهمات : 8
نقاط : 7836
تاريخ التسجيل : 13/12/2012

مُساهمةموضوع: رد: من رسائل خليل حبران لمي زيادة   الخميس يناير 03, 2013 3:03 pm

وما اجمل الرفقة حين يدب الحب في الروح ويبلل الشرايين ويغسل هموم الزمن العصي ما احلا لحظات النظر الي عين المخبوب الله الله علي نعممة النساء التي وهبنا الله اياها اللهم احفظ كل نساء الدنيا وامي واختي ومحبوبتي ( زوجتي الغالية )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
التوم علي نجاع

avatar

عدد المساهمات : 8
نقاط : 7836
تاريخ التسجيل : 13/12/2012

مُساهمةموضوع: رد: من رسائل خليل حبران لمي زيادة   الخميس يناير 03, 2013 3:04 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
التوم علي نجاع

avatar

عدد المساهمات : 8
نقاط : 7836
تاريخ التسجيل : 13/12/2012

مُساهمةموضوع: رد: من رسائل خليل حبران لمي زيادة   الخميس يناير 03, 2013 3:06 pm

الكود:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من رسائل خليل حبران لمي زيادة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شباب ابوعون  :: لمة صحاب-
انتقل الى: